والي تركي يأمر بترحيل أي سوري يثبت زعزعته للأمن التركي بعد عراك بين سوريين

والي تركي يأمر بترحيل أي سوري يثبت زعزعته للأمن التركي بعد عراك بين سوريين

- ‎فيمغتربون حول العالم

أصدر الوالي التركي في مدينة بورصة التركية قراراً تنفيذياً بترحيل أي شاب سوري يثبت زعزعته للأمن “بشكل فوري” إلى سوريا، وذلك على خلفية شجار كبير نشب بين سوريين في المدينة.

 

 

 

وذكرت وكالة “إخلاص “ التركية، أن القرار جاء على خلفية عراك كبير نشب في أحد مقاهي مدينة بورصا بين مجموعتين من الشبان السوريين يوم الثلاثاء أسفر عنه تكسير أملاك عامة وخاصة.

وأفاد شهود عيان أن “العراك تطور بعد مشادات كلامية بين طرفي الشجار، حتى وصل إلى استخدام الحجارة والعصي وسكاكين الشاورما، بل طال الأمر قذف الكراسي داخل المقهى، وقد تم توثيق الشغب بكاميرا هاتف محمول لأحد شهود العيان”.

وعلى خلفية المشاجرة، بدأت السلطات التركية بالبحث عن كل المنخرطين في هذا الشغب، وعلى إثره أصدار والي المدينة أمراً تنفيذياً يقضي بترحيل أي سوري يثبت زعزعته للأمن على الفور.

وزادت المطالبات مؤخراً بترحيل السوريين، بحجة أن معدل الجريمة ازداد في تركيا بسبب كثرة السوريين هناك، الأمر الذي اضطر وزير الداخلية سليمان سويلو للرد على هذا الأمر، رافضاً تلك الادعاءات.

وأشار حينها إلى أن “المعدل السنوي لأعداد السوريين المتورطين في جرائم في الفترة بين 2014 و2017 هو أكثر قليلاً من واحد بالمئة”.

كما سبق لـ رئيس الوزراء بن علي يلدريم أن أعلن في تموز الماضي، سيتم ترحيل أي سوري يتورط في جريمة.

ويعيش أكثر من مليوني لاجئ سوري في مخيمات حدودية بتركيا، إضافة إلى عشرات الآلاف الآخرين الذين يعيشون في مدن تركية، ضمن ظروف معيشية صعبة.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *