نصائح للإعتناء بصحة الفم عند الأطفال الصغار

نصائح للإعتناء بصحة الفم عند الأطفال الصغار

- ‎فيصحة و رشاقة

وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وعدد آخر من المنظمات المعنية بصحة الأطفال فإن تسوس الأسنان يعد أكثر الأمراض إنتشاراً بين الأطفال، وبناءًا عليه فقد أصبح الإهتمام بصحة أسنانهم أمراً في غاية الأهمية.

 

 

لذلك يجب على الوالدين متابعة صحة فم الأطفال منذ الأسابيع الأولى من عمر الطفل وذلك لتجنب المشكلة الأساسية والمعروفة بتسوس الأسنان المبكر.

وعلى الرغم من أن الكثيرين يرون أن الإهتمام بصحة الفم والأسنان يأتي بالتعاون مع طبيب الأسنان فإن الأمر يختلف في هذه الحالة حيث يجب متابعة صحة أسنان الطفل مع طبيب الأطفال في مرحلة مبكرة من عمر الطفل.

ويقوم طبيب الأطفال برؤية الطفل على فترات منتظمة وذلك خلال الزيارات الدورية التي يقوم خلالها بمتابعة الطفل، لذلك يتمكن طبيب الأطفال من ملاحظة حالة أسنان الطفل بإستمرار والتعرف إلى إحتمالية إصابة الطفل بتسوس الأسنان.

ويعد تسوس الأسنان هو أكثر الأمراض الشائعة في وسط الأطفال حيث ينتشر بينهم بواقع خمس مرات أكثر من الربو، وسبع مرات أكثر من حمى إرتفاع الحرارة.

وفي الإطار ذاته فإن 40% من الأطفال يصابون بتسوس الأسنان وذلك عند وصولهم لعمر رياض الأطفال، والأطفال الذين أصيبت أسنانهم اللبنية بتسوس يكونوا أكثر عرضة لتسوس الأسنان في مراحل البلوغ والشباب.

ومن المعروف في وسط المحترفين أن تسوس الأسنان هو أحد الأمراض التي يمكن الوقاية منها وعدم الإصابة بها منذ البداية، حيث أن أسباب حدوث التسوس وكيفية بدايته معروفة.

ولذلك فإن الوقاية من هذا المرض تبدأ مع المراحل الأولى من حمل السيدة، وتستمر مع الأم وطفلها، وتقريباً عند عمر الستة أشهر، حيث تبدأ أسنان الطفل الصغيرفي البزوغ في هذه الفترة تقريباً.

وقد إزداد الوعي لدى أطباء الأطفال بشأن دورهم الهام في توعية الوالدين بطرق العناية السليمة بفم الأطفال وذلك للوقاية من تسوس الأسنان في المراحل المبكرة من عمر الطفل.

وهذه بعض النصائح والمعلومات العامة للوالدين الذين يريدون البدء في العناية بصحة فم أطفالهم في مراحل مبكرة.

1– أهمية الفلوريد لأسنان الطفل
الفلوريد هو أحد المعادن الهامة التي تتواجد في أنواع متعددة من الغذاء، كما أن هناك بعض المدن التي تقوم بإضافته إلى المياه، ويساعد الفلورايد في تقوية مينا الأسنان ومساعدتها في مهاجمة الأحماض التي تسبب الإصابة بالتسوس.

كما يساعد أيضاً في تقليل الترسبات الجيرية التي تتراكم على السطح الخارجي لأسنان الطفل.

2-تفقد أسنان الطفل وتنظيفها
عادة ما تكون الأسنان الصحية بلون واحد ولكن عند ظهور أي لون غريب أو نتوء في أسنان الطفل في هذه الحالة يجب إصطحاب الطفل على الفور لزيارة طبيب الأسنان.

وبمجرد ظهور أسنان الطفل يجب أن تقوم الأم بتنظيفها مرتين على الأقل يومياً، ويفضل تنظيفهم عقب الإفطار وقبل الخلود للنوم، ويمكن التدرج في تنظيف أسنان الطفل كلما تقدم في العمر وذلك بزيادة كمية معجون الأسنان وتعليم الطفل كيفية تنظيف أسنانه بمفرده والتخلص من آثار المعجون.

3-تقديم الطعام الصحي للطفل
على الوالدين إختيار الطعام الصحي الذي لا يحتوي على الكثير من السكر ويمكن تقديم الخضروات والفاكهة بدلاً من الحلوى والكوكيز، ويجيب الإنتباه إلى أنواع الطعام التي تلتصق بالأسنان ويصعب على الطفل التخلص منها.

4-منع تسوس الأسنان
يمكن منع التسوس الأسنان من البداية وذلك من خلال تجنب إعطاء الطفل العصائر والألبان الصناعية وقت النوم، حيث أن تناول هذه المشروبات أثناء النوم يسبب تسوس الأسنان.

5-متابعة صحة فم الطفل مع الطبيب
يجب على الوالدين متابعة صحة فم الطفل منذ الأسابيع الأولى مع طبيب الأطفال وضرورة إرشادهم في الفترة الأولى عند الحاجة لمراجعة طبيب الأسنان للحفاظ على صحة فم الأطفال من التسوس.

 

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *