موسكو: لندن لا تريد حلا سياسيا للأزمة في سورية

موسكو: لندن لا تريد حلا سياسيا للأزمة في سورية

- ‎فيدولي

أكدت السفارة الروسية في لندن أن تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون العدائية تجاه سورية تظهر أن بلاده لا تريد حلا سياسيا للأزمة في سورية وأنه لا مصلحة لها بذلك وتدل على ازدرائها لمبادئ القانون الدولي.

ونقلت وكالة تاس عن المكتب الصحفي بالسفارة الروسية في لندن قوله: “إن مثل هذه التهديدات العدوانية لا تسهم في جهود التسوية السياسية التي تلقت دفعا في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي انعقد في سوتشي في كانون الثاني الماضي بل أنها تقوض آفاق التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في سورية وترسل إشارات خاطئة للإرهابيين.

ولفتت السفارة الروسية إلى”أنه في حال كان تصريح جونسون يعكس خططا فعلية للندن اتجاه عمل عدواني فإن ذلك يشكل دليلا جديدا على إزدراء بريطانيا لمبادئ القانون الدولي ويظهر أنه لا مصلحة لها في حل سلمي للأزمة في سورية على أساس قراري مجلس الأمن الدولي 2254 و2401 “.

وأوضحت السفارة أن “أي عدوان ضد الحكومة الشرعية في سورية سيشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي وستكون له عواقب سلبية على موقع بريطانيا على المستوى الدولي”.

وأشارت السفارة إلى أن السفير الروسي لدى بريطانيا ألكسندر ياكوفينكو وجه رسالة إلى جونسون يطالبه فيها بتقديم تفسير واضح لما عناه في تصريح عدائي بشأن انضمام بريطانيا إلى أمريكا في عدوان محتمل ضد سورية لهيئة الإذاعة البريطانية في 27 الشهر الجاري.

وكانت روسيا طالبت خلال لقاء بين ياكوفينكو ونائب وزير الخارجية البريطان الآن دنكان أمس الأول بريطانيا بالضغط على الإرهابيين في الغوطة الشرقية بريف دمشق لإلزامهم بالقرار الدولي 2401 الخاص بوقف الأعمال القتالية والتوقف عن إطلاق القذائف ضد المدنيين فى دمشق.

سانا

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *