موسكو تحذر واشنطن من أي ضربة عسكرية لدمشق: سنرد بقوة

موسكو تحذر واشنطن من أي ضربة عسكرية لدمشق: سنرد بقوة

- ‎فيدولي

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة الروسي، فاليري غيراسيموف، اليوم الثلاثاء 13 مارس/آذار، أن بلاده ستتخذ تدابير للرد في حال تعرض حياة جنودها في سوريا للخطر.

 

 

وقال غيراسيموف للصحفيين: “في حال طرأ خطر يهدد حياة جنودنا، فستتخذ القوات المسلحة الروسية تدابير للرد سواء على الصواريخ أو على من يحملونها ويستخدمونها”.
من جهة اخرى حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من عواقب احتمال توجيه واشنطن لضربة ضد قوات الحكومة السورية.

وأوضح الوزير الروسي، اليوم الثلاثاء 13 مارس/ آذار، أنه “في حال توجيه ضربة جديدة، فإن العواقب ستكون وخيمة”.

في هذه الأثناء، أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة إن الوضع في ضواحي مدينة دمشق يتجه للاستقرار بغض النظر عن المحاولة المستمرة من المسلحين لخرق الهدنة في الغوطة الشرقية.

وقال غيراسيموف للصحفيين: “بغض النظر عن المحاولات المستمرة لخرق الهدنة من قبل المسلحين في الغوطة الشرقية، يميل الوضع في ضواحي دمشق نحو الاستقرار. ومنذ بدء العمل بقرار مجلس الأمن للأمم المتحدة رقم 2401 من تاريخ 24 شباط / فبراير، ومع إنشاء روسيا للممرات الإنسانية في الغوطة الشرقية، تم إخراج 145 مدنياً و13 ممثلاً عن المعارضة المسلحة، بالإضافة لـ 76 شخصا، هذه الليلة”.

وكالات

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *