ما هي عدوى العين الفيروسية و ما طرق علاجها ؟

ما هي عدوى العين الفيروسية و ما طرق علاجها ؟

- ‎فيصحة و رشاقة

عدوى العين الفيروسية هي عدوى تصيب الغشاء المغطي للقرنية، ويكون سبب العدوى فيروس تطور نتيجة إرتفاع درجات الحرارة، وبالرغم من كون إلتهاب العين مرض سهل علاجه، ولا يسبب غالبا ضرر دائم للعين، ولكن عند إهمال علاجه بصورة صحيحة أو عند التشخيص الخاطئ، قد يتتطور الإلتهاب ويصيب العين بضرر دائم، وقد يؤثر أيضا على الرؤية، ولأن العين من نعم الله التي يجب المحافظة عليها، وهي عضو حساس في جسم الإنسان، فسوف نناقش اليوم كل ما يتعلق بالعدوى الفيروسية، والأعراض وطرق العلاج.

 

 

طرق إنتشار عدوى العين الفيروسية
1-ينتشر المرض من شخص لأخر عند مصافحة شخص مريض يده ملوثة بالفيروس ثم نضع اليد التي تلوثت على العين، وبهذا نقوم بنقل المرض.

2-ويمكن أيضا نقل المرض عند لمس أي شئ ملوث بالفيروس ثم وضع اليد على العين.

3-عند إستعمال أشياء شخصية خاصة بشخص مريض مثل النوم على سريره أو إستعمال الفوطة الخاصة به أو أي شئ يخص المريض وتم تلويثه بالفيروس المسبب للمرض.

أعراض الإصابة بعدوى العين الفيروسية
1- إحمرار شديد في العين، مع وجود تورمات حول العين.
2- نزول الدموع بكثرة من العين ودون سبب مع عدم القدرة على التحكم فيها.
3- خروج إفرازات صلبة ذات لون أصفر من العين.
4- حرقان في العين ورغبة شديدة في حك العين.
5- الشعور بوجود شئ غريب داخل العين.
6- عدم القدرة على الرؤية بوضوح.

فترة حضانة الفيروس
فترة حضانة الفيروس تبدأ من يومين وقد تمتد لتصل إلى 10 أيام، أما مدة الإصابة فهي تتراوح من خمسة أيام حتى عشرون يوما، بالرغم من كون المرض غير خطير، لكن لابد من الرجوع للطبيب بمجرد الشعور بأي من الأعراض السابقة حتى لا يتطور المرض، وكذلك يجب الذهاب للدكتور مرة أخرى بعد مرور إسبوعين من الإصابة، حتى يلاحظ الدكتور ويتأكد من عدم وجود أي مضاعفات للمرض.

علاج مرض عدوى العين الفيروسية
أولا: نقط للعين لعلاج الحساسية، وتضييق الشرايين، وكذلك نقط لها خواص مطهرة للعين.
ثانيا:المضاد الحيوي ولكن لا يتم تناوله إلا تحت إشراف طبيب العيون لأن هذه المضادات الحيوية تختص لعلاج العدوى البكتيرية وليس لها أي تأثير على الفيروسات، ولكن قد يصفها طبيب العيون للوقاية من الإصابة بأي إلتهاب بكتيري حيث أن الجسم عند إصابته بفيروس تكون مناعته ضعيفة، ولهذا الطبيب وحده من يقرر ما في صالح المريض.

ثالثا العلاج بالكورتيزون
ويكون أيضا وفقط تحت إشراف الطبيب المختص، والكورتيزون ممنوع نهائيا للأطفال، وقد يكون له أثار جانبية أهمها:
1- قد يساعد في تطور الفيرس ويتحول إلى فيروس هيربس الذي يصيب العين.
2- قد يؤدي لزيادة في ضغط العين.
3- قد يتكون نتيجة للعلاج بالكورتيزون مياه زرقاء داخل العين.

طرق الوقاية من الإصابة بعدوى العين الفيروسية
1- يجب المحافظة على النظافة الشخصية بوجه عام، والإمتناع عن وضع اليد على الأنف أو العين أو الوجه عموما.
2- الإلتزام بغسل اليدين دائما بصابون مطهر.
3- عندما تكون خارج المنزل يجب أن يكون معك دائما مطهر للأيدي، لتطهير الأيدي عندما لا يتوفر ماء.
4- الكحول الإيثيلي لا يقتل الفيروسات، لذلك لا تحاول إستخدامه كمطهر.
5- تنظيف العين دائما من أي ترسبات صلبة تخرج منها، ويمكن إستعمال ماء الورد لهذا الغرض.
6- يجب محاولة الإبتعاد عن أماكن الزحام الشديد فهي تكون بيئة جيدة لإنتشار الفيروسات.
7- عند الإصابة بالعدوى يجب عليك البقاء في المنزل والإمتناع عن الذهاب للعمل حتى لا تنقل العدوى لغيرك، ويجب أن تستريح في المنزل طوال فترة الإصابة وحتى الشفاء التام من المرض.
8- إذا كنت ممن يستعملون العدسات اللاصقة يجب مراعاة معايير النظافة والعناية بها حتى لا تكون هي مصدر لإصابة العين.
9- عندما تصافح شخص مريض لا تضع يدك على وجهك حتى تقوم بتطهير يدك جيدا.
10- الإمتناع تماما عن إستعمال الأشياء الشخصية الخاصة بالأخرين حتى ولو كانوا أصحاء.

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *