لماذا يتأخر الحمل في السنة الأولى من الزواج؟

لماذا يتأخر الحمل في السنة الأولى من الزواج؟

- ‎فيحواء

يؤكد الأطباء على أن الزوجة يجب أن تنتظر سنة كاملة بعد الزواج قبل أن تطرق باب الأطباء،ولذلك الكثير من الأسباب ولكن ما هي الحكمة الإلهية من تأخر الحمل في السنة الأولى من الزواج؟

 

 

• من الملاحظ أن معظم حالات الزواج حولنا يتأخر فيها الحمل لما بعد مرور سنة أو أكثر، كما أن هناك مدارس طبية تدعو لعدم القلق في حال تأخر الحمل لمدة سنتين بعد الزواج، والحكمة التي لا نعرفها هي أن معظم حالات الطلاق تتم في العام الأول بين الزوجين.
• يكون الأطفال هم ضحية الزواج الذي لم يستمر دائماً. وتبدأ المنازعات على حضانة الأطفال،  ولذلك تكون السنة الأولى بمثابة الفرصة لكي يقرر الزوجان الاستمرار من عدمه.
• كما أن المشاكل الزوجية تظهر خلال أول سنة، وقد تزداد أو تنتهي. غالباً لا يكون الحمل سبباً في انتهاء المشاكل الزوجية.
• تأخر الحمل في السنة الأولى يكون بسبب انتقال البكتيريا من الزوجين، وعدم تعود كل واحد على ما لدى الآخر من جراثيم.
• بعد سنة تصبح لدى كل زوج القدرة على التكيف مع ما لدى الآخر من جراثيم وبكتيريا.
• تنتظم الهرمونات لدى الزوجين مع وجود العواطف التي تزداد أو تقل مع مرور الوقت، فيحدث الحمل تلقائياً.
• لا يحبذ في السنة الأولى تناول الأدوية سوى المناسب منها لتنظيم الهرمونات وحسب نصائح الطبيب.

 

 

 

سيدتي

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *