ضربة صاروخية تنهي حالة الطمأنينة لدى أمريكا

ضربة صاروخية تنهي حالة الطمأنينة لدى أمريكا

- ‎فيدولي

شرح خبير لماذا تخلل عرض أجزاء من الأراضي الأمريكية كلمة الرئيس الروسي.

وتناولت كلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام أعضاء البرلمان الروسي في الأول من مارس/آذار 2018، من جملة مواضيع أخرى، عرض أحدث إبداعات مصممي الأسلحة والمعدات العسكرية الروس.

وجرى عرض صورة لولاية فلوريدا الأمريكية حين تحدث الرئيس الروسي عن صاروخ جديد يدعى “سارمات”.

وقال الخبير أليكسي فينينكو من معهد أبحاث الأمن الدولي لسبوتنيك” إن ضمّ هذه الصورة إلى مقطع الفيديو الذي يُظهر إمكانيات صاروخ سارمات لم يأت هكذا بالصدفة. ذلك أن فلوريدا تحتضن أسلحة يوكل إليها أمر الدفاع عن ساحل الولايات المتحدة الأمريكية الأطلسي. لذلك جرى عرض كيفية تدمير دفاع الولايات المتحدة الأطلسي.

وأعطت روسيا بذلك إشارة واضحة بأن الولايات المتحدة ليست مؤمنة ضد هجمات معاكسة تمثل رد الفعل على عملياتها العسكرية الهجومية في أنحاء العالم.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا قد قالت إن بوتين أفهم أن روسيا تعبت من مناشدة الولايات المتحدة تذكّر الأمن الدولي، وأن لغة مخاطبة أمريكا ستكون من الآن فصاعدا صارمة حازمة.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *