ديمة ناصيف: لماذا تقصفنا اسرائيل ؟

ديمة ناصيف: لماذا تقصفنا اسرائيل ؟

- ‎فيأقلام

ديمة ناصيف
فشلت إسرائيل منذ بداية الحرب على سوريا رغم تقديم الدعم اللوجستي والمخابراتي والاستشفائي للمجموعات المسلحة في تشكيل جدار عازل من المجموعات المسلحة وخاصة النصرة والاتصال مع المجموعات المسلحة الأخرى في مناطق تقع على مشارف الريف الدمشقي ، وعلى بعد اقل من 60 كيلومترا ،. في تهديد العاصمة السورية .

 

فشلت إسرائيل في إقامة مشروع المنطقة الآمنة التي نشرت خريطتها مؤسسة آماليا “الاسرائيلية – الامريكية والتي يرأسها موتي كاهانا” حيث كان يفترض أن تضم ريف القنيطرة والجولان المحرر ودرعا ، وشكلت مركز اهتمام الاردن واسرائيل واميركا منذ بداية الحرب ، لاسباب تتقاطع احيانا وتتباعد احيانا اخرى. تؤسس للتقسيم .
فشل رهان الأردن (حليفة إسرائيل بما كان يحضر للجنوب السوري ) في تأمين دور لاعب رئيس عبر دعمه العشائر المؤتلفة في الجيش الحر ، واختراق مخابراته لجبهة النصرة ، وهي اردنية تحديدا في هذه المنطقة (من التيار السلفي الأردني ) .في الزحف الى الغوطة الشرقية ومنها تهديد دمشق .
فشلت إسرائيل رغم دعمها للمجموعات المسلحة في ضرب خطوط دفاع الفيلق الاول السوري ، واستهداف اللواء 90 أكثر من مرة ,واغتيال قيادات في المقاومة, فشلت في تغيير موازين ومعادلات القوى على الأرض وإبعاد الجيش السوري والمقاومة من منطقة تعتبرها عمقها الاستراتيجي ولطالما سعت لضمها ,عبر محاولات الاختراق للمجموعات السكانية وخاصة في قرى جبل الشيخ , أو قضم تدريجي عبر المجموعات المسلحة .
والأهم أن إسرائيل ورغم قصفها المتكرر , لم تتمكن من التأثير على سير العمليات العسكرية للجيش والحلفاء, طيلة هذه السنوات , وهذا ما اعترفت به وسائل إعلامها .

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *