تعرفوا إلى تاريخ تصنيع القلم الرصاص و تطوره

تعرفوا إلى تاريخ تصنيع القلم الرصاص و تطوره

- ‎فيكابتشينو

القلم الرصاص هو عبارة عن أداة مضلعة يتم استخدامها إما في الكتابة أو الرسم ، وتدخل مادة الجرافيت في صناعته ، كما يتم تغطيته بطبقه من الخشب أو البلاستيك ، ويمتاز القلم الرصاص عن غيره بأن له القابلية للمسح والإزالة .

 

 

بدايات القلم الرصاص :
قديماً في روما كان يتم الكتابة على أوراق البردي من خلال الاستعانة بالعصا أو العود المعدني التي كانت معروفة بإسم ” المرقم ” ، وكانت تلك الأداة تقوم بترك أثر خفيف على الورق ، إلا أنه كان قابلاً للقراءة ، أما بعد ذلك فقد تم صناعة الأقلام من الرصاص ، وعلى الرغم من أنه الآن يتم صناعته من مادة الجرافيت إلا أننا مازلنا نسمية بالقلم الرصاص ، وترجع كلمة ” Pencil ” في اللغة الإنجليزية إلى الكلمة اللاتينية ” penicillus ” بمعنى الأثر البسيط .

اكتشاف الجرانيت :
خلال عام 1564م تم العثور على العديد من تراكمات الجرافيت في مكان يُعرف بإسم ” سيثوات فيل ” الذي يقبع في بلدة برودال بانجلترا ، وكان سكان البلدة يستخدمون الجرافيت من أجل تمييز النعاج الخاص بهم بواسطة رسم بعض العلامات عليه ، وقد تميزت تلك التراكمات الجرافيتية بأنها شديدة النقاء والصلابة ، كما أنها كانت محتفظة بشكلها الصلب ، إلا أن علم الكيمياء في ذلك الوقت لم يفكر في الاستعانة بالجرافيت في صناعة الأقلام الرصاص ، وظل معتمداً على مادة الرصاص .

بعد ذلك تم العثور على كميات هائلة من التراكمات الجرافيتية في مناطق عديدة حول العالم ، إلا أنها كانت متفاوته من حيث النقاء والصلابة ، وكان لابد من تنقيتها من الشوائب العالقة بها لكي يتم استخراج الجرافيت النقي منها ، وبعد أن تم اكتشاف طريقة جديدة لتنقية الجرافيت ، تم توسيع استخدامه ليصبح أكثر انتشاراً مما قبل ، وتم ادخاله في صناعة القلم الرصاص ، إلا أن أثره كان يزول بسرعة في الكتابة .

الميلاد الحقيقي للقلم الرصاص :
لم يكن القلم الرصاص متداولاً بهيئته التي نعرفها الآن ، فقديماً كان يتم تغليف أعواد الجرافيت باستخدام الخيوط حتى يتم الكتابة بها ، إلا أن بعد ذلك تم استخدام أعواد الخشب لوضع الجرافيت داخلها ، وكانت هذه البداية الحقيقية لأقلام الرصاص ، وقد كان الإيطاليون هم أول من صنعوا أقلام الرصاص ذات الغلاف الخشبي ، فقد ابتكروا هيكل خشبي للقلم الرصاص من خلال عمل تجويف لعود خشب الصنوبر .

استطاع الايطاليون بعد ذلك أن يكتشفوا طريقة أخرى لصناعة القلم الرصاص ، حيث استعانوا بشريحة خشبية وقاموا بقسمها إلى نصفين ثم عملوا على تجويفها من الداخل ووضع المادة الجرافيتية بها وبعد ذلك لصقوا الشطرين مرة أخرى ، وهذه هي التقنية التي يتم استخدامها في وقتنا الحالي من أجل صناعة الأقلام الرصاص ، وفي عام 1662م تم تصنيع أول كمية كبيرة من أقلام الرصاص بألمانيا ، ثم بدأت امريكا في استيراد أقلام الرصاص بعد حدوث الثورة الأمريكية .

تطور تصنيع القلم الرصاص :
في عام 1795م تم اكتشاف طريقة جديدة لصناعة أقلام الرصاص على يد ” الكونت نيكولاس جاك ” ، واقتضت هذه الطريقة على خلط مسحوق الجرافيت بالطمي وتشكيل أعواد تُحرق داخل فرن حراري ، وتختلف صلابة الأعواد تبعاً لتنوع نسب خلط الجرافيت بالطمي ، وكانت الإنتاجية الأولى من أقلام الرصاص لا يتم طلائها لكي يتم التأكد من جودة الخشب المستخدم ، ولكن في عام 1890م تم البدء في طلاء أقلام الرصاص .

في الوقت الحالي يتم صناعة أقلام الرصاص بواسطة عمل خليط من مسحوق الجرافيت النقي مع الطمي والماء ، ويتم إعداد هذا الخليط على شكل فتائل طويلة شبيهة لأعواد المعكرونة ، بعد ذلك يتم حرق تلك الاعواد داخل الأفران الحرارية ثم وضعها داخل الزيت أو الشمع المصهور وإسالته بواسطة فتحات صغيرة الحجم لكي يتم تصنيع القلم الرصاص ، أما الخشب فهو يكون مصنع من الصنوبر أو خشب الأرز .

 

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *