تعرفوا إلى أمراض الشتاء الخمسة وسبل الوقاية منها

تعرفوا إلى أمراض الشتاء الخمسة وسبل الوقاية منها

- ‎فيصحة و رشاقة

الشتاء و المرض.. لطالما ارتبط شهر الشتاء في أذهان الكثيرين بحلول المرض وانتشار العدوى والبكتيريا في ظل ضعف المناعة ووجود وسائط متعددة تسمح بنقل البكتيريا والفيروسات والميكروبات بكل سهولة، ولذا فقد قررنا عرض أبرز الأمراض الشتوية التي تظهر ويجب الحرص والحذر والعمل على الوقاية منها بشتى الطرق التي نوجزها فيما يلي :

 

 

1- نزلات البرد والإنفلونزا
تعتبر الأنفلونزا ونزلات البرد أشهر أمراض الشتاء بلا منازع، ويتم توصيفها طبيا على أنها حالة من انتشار الفيروسات بالجسم كنتيجة مباشرة لضعف مناعة الإنسان، ثم تأخذ تلك الفيروسات في الانتشار والنمو والتكاثر داخل الجسم مع تفاقم الوضع أكثر بسبب ضعف المناعة، مما يؤدي إلى إصابة البعض بنزلات البرد المتكررة، فضلًا عن انتقالها بسهولة من شخص لآخر في بيئة غير صحية تسمح بانتقالها خاصة في مناطق الزحام.

أما عن طرق الوقاية من هذه الأمراض فينصح بتغطية الرأس والأنف عند الخروج من المنزل خاصة في الأيام شديدة البرودة وفي الصباح الباكر، كما يجب الحرص على فتح النوافذ وتهوية المنزل عند الخروج والسماح لآشعة الشمس بالدخول، كما ينصح باستعمال المدفأة التي تعمل بالحرارة ولا يفضل استعمال تلك التي تعمل بالفحم حتى لا يتسبب في اختناقات بسبب ما يفرزه من أبخرة، وبالإضافة لذلك يجب الحرص على تناول الخضر والفاكهة بكثرة خاصة تلك التي تحتوي على فيتامين C مثل البرتقال.

2- التهاب الحلق
يعتبر التهاب الحلق أحد أكثر الأمراض المرتبطة بفصل الشتاء، حيث يصاب الحلق بالتهابات حادة تعوق الفرد عن البلع وتسبب له آلاما لا سيما الأطفال ضعاف المناعة، وتبدأ اللوزتين أو إحداهما في المعاناة من الإلتهاب، ويظهر ذلك على شكل ارتفاع درجة حرارة الجسم، وقيء، وصعوبة في البلع، وآلام حادة في اللوزتين، بالإضافة لظهور رائحة كريهة في الفم، ومع تدهور الوضع اكثر قد يحدث تضخم في إحدى اللوزتين أو كلتيهما، وغير ذلك من أعراض.

وأما عن طرق الوقاية من التهاب الحلق فينصح بتناول الأعشاب المرطبة لتلك المنطقة كاليانسون أو القرفة، كما يجب استعمال الغرغرة الطبية أو التغرغر بالماء والملح عند الشعور بآلام في الحلق، وعند تدهور الحالة يجب المبادرة بالذهاب إلى الطبيب واتباع تعليماته حتى لا تحدث أية مضاعفات خطيرة كالإصابة بخراج اللوزتين.

3- الربو
يتم توصيف مرض الربو طبيا على أنه التهاب حاد في الشعب الهوائية، والتي تحدث بكثرة في فصل الشتاء كنتيجة مباشرة للإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، كما تعتبر المدفأة المنزلية أبرز مسببات هذا المرض، وللوقاية منه يجب الاهتمام بتهوية المنزل جيدا والحرص على تناول المشروبات الساخنة بشكل دوري، كما ينصح بتناول الخضروات والفاكهة والعصائر الطبيعية، وفي حال تعرض الشخص للإصابة بالربو والأنفلونزا معا فيجب علاج الأنفلونزا ونزلة البرد أولا.

4- التهاب المفاصل
تؤثر البرودة الشديدة التي تصيب المنطقة العربية في فصل الشتاء على صحة المفاصل؛ حيث تصيبها بالتيبس والالتهاب والتصلب خاصة أولئك الذين يعانون من مشكلات صحية قديمة، الأمر الذي يؤدي لآلام حادة لدى الشخص قد لا تمكنه من النوم بشكل طبيعي طوال فترات البرد المزعجة، ولذا ينصح بالحرص على التدفئة وتناول المشروبات الساخنة بشكل دائم للحفاظ على درجة حرارة الجسم بالتوازن مع درجة حرارة الطقس.

5- قرح الفم والأنف
في فصل الشتاء ومع انخفاض درجة الحرارة بشكل كبير تظهر بعض القرح والبثور حول منطقة الفم والأنف والذقن، ومن أبرز مسببات تلك الأعراض أن الشخص يتعرض للهواء البارد كثيرا وتكون بشرته ضعيفة ورقيقة إلى حد ما، وكذلك التعرض للإجهاد والتعب النفسي أو الجسدي مع تناول الشخص لأطعمة تصيبه بالحساسية وبعدوى الجلد التي يطلق عليها أيضا “هيربس”.

وأما عن الوقاية من قرح الفم والأنف، فيجب الابتعاد عن تناول الأطعمة المسببة لحساسية الجلد، كما يمكن استخدام الكريمات التي تقوي وتحمي وتدعم البشرة ضد العدوى بمثل تلك الميكروبات، كما يجب عدم لمسها أو تعريضها للماء، بل يجب الحرص على تجفيفها بشكل دائم حتى تتلاشى وبالإضافة لذلك ينصح بتناول المشروبات الساخنة بشكل دوري في فصل الشتاء.

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *