تعرفوا إلى أحدث الاكتشافات والحقائق العلمية عن الماء

تعرفوا إلى أحدث الاكتشافات والحقائق العلمية عن الماء

- ‎فيكابتشينو

تشكل المياه حوالي 70 ٪ من جسم الشخص البالغ ، بينما تغطي حوالي 70 ٪ من سطح الأرض ، ولكن فقط 1.1٪ من جميع المياه على سطح الأرض هي مناسبة للشرب ، وبالرغم من أهمية المياهللانسان إلا أنه في العالم المتقدم لا يتم تقدير تلك الأهمية بشكل كافي .

 

 

 الاكتشافات والحقائق العلمية عن الماء :
– يمكن أن يتسبب الماء في الدخول بحالة سكر وخمر :
عندما يقوم الشخص بشرب الكثير من الماء بشكل سريع جداً ، فإن ذلك قد يؤدي إلى شعوره بالثمل ، حيث يقوم الماء بالتخفيف من مستويات الصوديوم في الدم ، وقد يعمل شرب الكثير من الماء على إحداث خلل في الدماغ ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض شبيهة إلى حد كبير بأعراض الثمل التي يسببها الكحول .

– يحتاج الجسم إلى الماء أكثر من الطعام :
إن المياة العذبة النظيفة مهمة جداً للحياة البشرية ، وقد اكتشف العلماء أن الإنسان يستطيع الحياه بدون طعام لمدة شهر تقريباً ، إلا أنه يمكنه العيش فقط لمدة أقل من أسبوع بدون شرب الماء ، مما يعني أن الماء له أهمية كبيرة للجسم البشري .

– الماء الساخن يتجمد أسرع من الماء البارد :
هناك بعض الظروف التي يتجمد فيها الماء الساخن بشكل أسرع من الماء البارد ، ففي عام 1963م لاحظ أحد الطلاب في تنزانيا أن مزيج الايس كريم الساخن قد تجمد أسرع من البارد ، وبالرغم من سخرية معلم الفيزياء من هذا الطالب ، إلا أنه استطاع في وقت لاحق إثبات نظريته التي سُميت باسم ” نظرية مابيمبا ” .

– قد يحدث الاكتئاب والتعب بسبب نقص المياه :
إن الشعور بالعطش لا يبدأ بالحدوث عندما يحدث جفاف بالجسم بنسبة 1 % على الأقل ، وفي ذلك الوقت قد يشعر الشخص بآثار خفيفة من التعب والاكتئاب ، لذلك من الممكن أن يكون كوب بسيط من الماء هو كل ما يحتاجه الشخص للتقليل من الشعور بالتعب والخمول .

– أحياناً لا يتجمد الماء عند صفر درجة مئوية :
يحتاج الماء إلى ما يسمى بـ ” نقاط التنوي ” قبل أن تتجمد ، وهي عبارة عن أشياء مثل الشوائب في الماء أو الفقاعات أو حتى السطح الخام للحاوية التي تتواجد بها المياه ، وإذا كانت المياه نقية تماماً فإنها لن تتجمد عندما تكون درجة الحرارة أدنى من صفر درجة مئوية ، بل إنها سوف تصبح شديدة البرودة فقط .

– تقع معظم المياه العذبة والنقية تحت الأرض :
إن غالبية المياه العذبة الصالحة للشرب توجد تحت الأرض في طبقات المياه الجوفية ، ونحن نشرب اليوم نفس المياه التي كانت موجودة منذ ملايين السنين ، حيث تقوم الأرض بإعادة تدوير المياه إلينا ، وبالتالي فإنه من الممكن أن يكون كوب الماء الذي نشربه الآن قد تم شربه سابقاً من قِبل ديناصور .

– الماء هو المادة الوحيدة التي وجدت على الصورة السائلة والصلبة والغازية :
يستطيع الماء أن يتواجد في ثلاث حالات مختلفة ، إما الحالة السائلة أو الحالة الصلبة أو الحالة الغازية ، حيث أنه قد يتواجد بصورته السائلة العادية أو يتجمد ليصبح بالصورة الصلبة أو يتبخر و يتحول إلى غاز ، وهذا بخلاف أي مادة أخرى توجد على وجه الأرض .

 

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *