بعد أكثر من شهرين على فقدانه.. العثور على جثة شاب في بئر ارتوازي جنوب الحسكة

بعد أكثر من شهرين على فقدانه.. العثور على جثة شاب في بئر ارتوازي جنوب الحسكة

- ‎فيحوادث

عثر أهالي قرية سيب الصايل، التابعة لمنطقة الــ 47 جنوب الحسكة، على جثة شاب مرمية في بئر ارتوازي، منذ أكثر من شهرين، وعليها آثار تعذيب.

وقالت مصادر أهلية جنوب الحسكة لتلفزيون الخبر إن “أحد المزارعين من قرية سيب الصايل عثر على جثة الشاب مؤيد أحمد الموسى، تولد عام 2001، داخل البئر الارتوازي، بعمق 150 م بعد عملية تعزيل البئر”.

وأضافت المصادر أن “الشاب المقتول مفقود منذ أكثر من شهرين، وهو من سكان قرية الــ 47 التابعة لمدينة الشدادي جنوب الحسكة، وكان انتسب للقوات “الكردية”، قبل مقتله بفترة زمنية”.

وأوضح الطبيب الشرعي في الحسكة، الدكتور محمد سعيد شلاش، لتلفزيون الخبر أن “الشاب مؤيد أحمد الموسى 17 عام، كانت جثته عبارة عن هيكل عظمي مع بقايا عضلات و فروة الشعر، فقط حيث تم الكشف عليها مساء الثلاثاء”.

وبين الشلاش أن “الشاب المقتول تعرض للتعذيب حيث تهشمت أسنانه الأمامية السفلية والعلوية، وتعرض لإطلاق عيار ناري في الرأس، أدى لوفاته على الفور، ثم تم رميه في البئر الارتوازي الذي يبلغ عمقه 150 م”.

وتابع الشلاش “والد الشاب المقتول تعرف على جثة ابنه من خلال سترته الداخلية ذات اللوان الأزرق”، موضحاً أن “الشاب تم قتله بالتحديد قبل شهرين و نصف الشهر”.

يشار إلى أن المناطق الريفية ومدن محافظة الحسكة سجلت خلال السنوات الماضية من عمر الحرب عدداً كبيراً من جرائم القتل والخطف والسلب، والأغلبية منها سجل في قيد المجهول.

تلفزيون الخبر

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *