السفارة الروسية في واشنطن: الخارجية الأمريكية انحدرت إلى (دبلوماسية الصياح)

السفارة الروسية في واشنطن: الخارجية الأمريكية انحدرت إلى (دبلوماسية الصياح)

- ‎فيسياسة

انتقدت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة انحدار وزارة الخارجية الأمريكية إلى “دبلوماسية الصياح” عقب استدعائها القائم بأعمال سفير روسيا ديميتري جيرنوف بشأن تدخل روسي مزعوم في شؤون واشنطن.

وقالت السفارة في بيان لها نقله موقع قناة روسيا اليوم: إنه بحسب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت “فقد تمت مطالبة دبلوماسينا بالإجابة عما سمي (بالتدخل الروسي العدواني) في الشؤون الداخلية الأمريكية دون امتلاك الأمريكيين أي أسس يعتمدون عليها في كيل هذه الاتهامات أصلا”.

ولفتت السفارة إلى أنه وعلى مدى العامين الماضيين فند الجانب الروسي مرارا وعلى جميع المستويات الممكنة هذه الافتراءات التي لم يجر تقديم أي أدلة عليها وتساءلت “ما هو الرد الذي ينتظرونه منا على التقارير الإعلامية المفبركة”.

وشددت السفارة على أن التصرفات الأخيرة لوزارة الخارجية الامريكية تثبت أنها “تعمل خدمة لمصالح تلك القوى في النخبة السياسية الأمريكية التي تروج لمثل هذه الاتهامات” داعية نظراءها الأمريكيين إلى “تركيز الجهود على العمل المهني القائم على الاحترام المتبادل من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين وإرساء الاستقرار فيها وهذا بالذات ما نرى فيه مهمة السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة”.

وكانت ناويرت أعلنت أمس أن نائب }الخارجية الأمريكية لشؤون أوروبا وأوراسيا ويس ميتشيل استدعى القائم بأعمال السفير الروسي بسبب اتهام الولايات المتحدة لموسكو (بممارسة دعاية عدوانية).

 

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *