الرئيس الأسد يعزي طهران بضحايا الزلزال المدمّر .. وإيران تُعلن الحداد

الرئيس الأسد يعزي طهران بضحايا الزلزال المدمّر .. وإيران تُعلن الحداد

- ‎فيحوادث

أرسل الرئيس السوري بشار الأسد برقية تعزية أمس إلى نظيره الإيراني حسن روحاني، بضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب مناطقها الحدودية مع العراق، والذي أودى بحياة ما لا يقل عن 450 شخصاً فيما أصيب الآلاف وتضررت عشرات آلاف المنازل وقد دمِّر كثير منها بالكامل.

 

ووصل الرئيس الايراني حسن روحاني صباح اليوم الثلاثاء إلى كرمنشاه، للوقوف على عمليات الإغاثة في المناطق المنكوبة الزلزال، فيما أعلنت إيران الحداد على ضحايا الزلزال المدمر.
وأشارت تقارير رسمية إلى أن 12 الف وحدة سكنية في محافظة كرمانشاه تدمرت بالكامل 100%؛ و 15 ألف وحدة سكنية أخرى أصيبت بشكل جزئي، جراء الزلزال.
وفي السياق، كشف أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي، أن “كلفة إعادة إعمار البيوت والأبنية المهدمة في محافظة كرمانشاه، تزيد عن ألف مليار تومان (حوالي 250 مليون دولار).
يأتي ذلك، بالتزامن مع تواصل الهزات الارتدادية دون انقطاع أمس الاثنين في كرمانشاه، حيث بلغت قوة إحدى الدرجات 4،5 على مقياس الرختر.
وكان زلزال قوي بقوة 7.3 على مقياس ريختر ضرب المدن الحدودية بين إيران والعراق مساء الأحد الماضي وشعر به سكان بعض المدن الكويتية ودول الشرق الأوسط.
ووصل القائد العام لقوات الجيش الإيراني وقائد القوات البرية في الجيش أمس، إلى المناطق التي ضربها الزلزال للمساعدة في إغاثة المصابين وتقديم الدعم لعوائلهم.
وأرسل الرئيس الألماني ووزراء خارجية تركيا واليابان وقطر وجورجيا يرسلون برقيات تعزية للمسؤولين الايرانيين.
وعبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن تضامنه مع إيران والعراق بعد وقوع الزلزال، وأبدى حزنه حيال سقوط ضحايا وأضرار مادية. وبعث بتعازيه للحكومتين ولذوي الضحايا مبدياً استعداد المنظمة الدولية لمدّ يد المساعدة.
من جهته، أعرب رئيس وزراء كندا جوستين ترودو عن تعازيه لأسر ضحايا الزلزال في إيران والعراق.
ترودو “غرّد” على صفحته الخاصة على “تويتر”، قائلاً: “إن الخبر المحزن جاء من إيران والعراق اليوم، وأن الكنديين يعربون عن تعازيهم الصادقة للعائلات المتضررة من الزلزال الذي أصاب المنطقة”.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *