إليكم التفسير النفسي لتطورات رسومات الأطفال

إليكم التفسير النفسي لتطورات رسومات الأطفال

- ‎فيصحة و رشاقة

الرسم هو تلك الهواية الرائعة التي يعشقها الكبار و الصغار على حد سواء ، و قد أثبتت بعض الدراسات النفسية أن رسومات الأطفال ، تعمل على عكس حالتهم النفسية و تطوراتهم الذهنية بشكل واضح .

 

 

تطورات رسم الأطفال
الخربشة
في هذه المرحلة لا يوجد أي سبيل للواقعية في الصور ، و هي في معظمها مجرد علامات على صفحة ، قد يبدو و كأنه لا يوجد شئ مرسوم ، و لكن في بعض الأحيان الأطفال يكونوا على دراية بما رسموا ، و هذا يعني أنه عندما يقوم بالشخبطة قد يكون قادر على رؤية بعض الأشكال أو الرسومات في شكل بعض العلامات البسيطة على ما يبدو .

الرسم قبل التخطيطي
و في هذه المرحلة يحاول الأطفال إنشاء الأشياء التي يرونها بأعينهم ، مثل رسم أبسط الأمور مثل الوجوه و الأرقام و السيارات و الشاحنات و الأشجار و المنازل ، و عادة لا تكون هناك أي تفاصيل واقعية لهذه الرسومات في نهاية المرحلة ، فإنها تبدأ بإضافة بعض الأمور التي تظهر في  أفكارهم ، مثل الزهور أمام المنزل أو الأرقام على الملابس .

الرسم التخطيطي
و في هذه المرحلة هناك الكثير من التفاصيل ، و قد يستخدم الطفل الكلمات و الرموز ، كما أنه قد يستخدم الأشكال الذكية ، و كذلك رسم صور واقعية تعبر عن مهاراته ، كما أنها تظهر الصورة من وجهة نظر معينة أو منظور معين ، حيث يمكنهم غالباً رواية قصة واضحة من هذه الرسومات .

تفسير رسومات الأطفال
يأمل الجميع للبحث عن معنى في رسومات الطفل ، و لكنها في بعض الأحيان تكون الرسومات ليست إلا أكثر من متعة للعب ، حيث يظهر نفسه على الصفحة ، و لكن في بعض الأحيان تفسير رسومات الأطفال يعني كشف طبقة أعمق لما يدور في فكره و شعوره ، و من المهم جداً عدم المبالغة في قراءة الكثير في الرسمة ، و لكن بدلاً من ذلك يتم السماح للطفل أن يقول ما يعنيه الرسم ، و يتم ذلك عن طريق طرح الأسئلة .

القواعد العامة
تفضيلات الجنس و اللون
على سبيل المثال الألوان الداكنة يميل لاستخدامها الطفل المهيمن و الأكثر تطلبا ، و تميل الفتيات إلى استخدام ألوان أكثر دفئا ، في حين أن الأولاد يميلون إلى الذهاب للألوان الأكثر برودة ، الأخضر يعني أن الطفل أكثر إبداعاً و سعادة ، و الأصفر و الأحمر لون الإثارة و معظم الأطفال يحبون استخدامها .

موضع الرسوم
أولئك الذين قاموا بالرسم على الجانب الأيسر تعبر رسومهم عن الماضي و أنه في حاجة إلى رعاية ، بينما الجانب الأيمن هو المستقبل ، و يرمز إلى الحاجة إلى التواصل ، أما عن الرسومات التي غالباً ما تكون في الجزء السفلي من الصفحة تعني انعدام الأمن أو الشعور بعدم الراحة .

رسم الأرقام و الأحجام
يعتاد الأطفال على رسم شخصيات أكثر هيمنة ، و غالبا ما يتم رسمهم بدون أذرع و بشكل حاد ، أو رسمهم بتلك الأيدي المبالغ فيها ، و هذا يعني أن الشخص المرسوم شخص عدواني ، بينما رسم قدم صغيرة قد يعني شعور الطفل بعدم الاستقرار أو التوازن .

هناك العديد من الأمور التي توضح طريقة تفكير الأطفال من خلال رسومهم ، و التي تشمل رسم أنفسهم بجوار الشخص الأقرب لهم ، و كذلك رسم الحفرات عند وفاة شخص مقرب ، و رسم الشخص المهيمن أكثر طولا ، و كذلك هناك العديد من الأمور التي توضح طبيعة الطفل ما إذا كان متهور أو خجول أو غاضب و غيرها .

 

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *