إليكم أكثر إشارات اليد شيوعاً و القصة ورائها

إليكم أكثر إشارات اليد شيوعاً و القصة ورائها

- ‎فيكابتشينو

تعتبر اليد من أكثر أعضاء الجسد التي يستخدمها الإنسان أثناء حديثه، فيمكنه التعبير بها عن الكثير من الأشياء، دون أن يستخدم لغة الكلام في التعبير، و على مر العصور انتشرت الكثير من حركات اليد والتي تدخل ضمن لغة الجسد، التي ترمز لشيء أو لمعنى معين، و قد نستعمل العديد من هذه الحركات، دون معرفة معناها أو قصتها .

 

 

رفع الإبهام:
هذه الإشارة يستخدمها الكثير من الناس، و عند استخدامها قد لا يحتاج الإنسان للتعبير بالكلام، لأن معناها يكون واضح و مفهوم، فهي تعبر عن الإعجاب بشيء ما، أو تعبر عن تأييد الإنسان لما يسمعه، و أنه يوافق على رأي معين أو قضية معينة، و عند البحث عن أصل هذه العلامة، تم اكتشاف أنه تم استخدامها لأول مرة  في روما القديمة، و كان ذلك أثناء معركة تسمى غلادياتوريال، و كانت تستخدم هذه الإشارة داخل هذه المعركة، للتعبير عن أنه تم قتل المصارع الخاسر، و يجب تجنب عمل هذه العلامة في بلاد مثل، اليونان و أفغانستان و إيران، لأنها ترمز للإهانة في هذه الدول و لا ترمز للإعجاب أو التأييد .

رفع السبابة:
تعتبر واحدة من أشهر الإشارات التي يستخدمها الإنسان، و التي ترمز بأن هذا الإنسان ينتمي للدين الاسلامي، فهي ترتبط بالثقافة و التراث الإسلامي، و تم استخدامها منذ أن بدأ دين الإسلام في الإنتشار، و تعبر هذه الإشارة عن توحيد الله، و ترتبط عادةً بنطق الشهادتين، و يستعملها المسلمين خارج الصلاة أو داخلها و ليس في وقت معين .


إشارة قرني الشيطان:
هذه الإشارة هي الأكثر انتشاراً بين فئة الشباب، و ذلك لأنهم أكثر فئة تحب الموسيقى بأنواعها، يعتبر البعض هذه العلامة غير جيدة، و أنها تعبر عن الماسونية، لذلك يتجنب بعض الناس استخدامها، لكن يكون معظم استخدامها أثناء حفلات الروك و الميتال، و عند البحث عن أصل هذه العلامة وجدنا تأييد بعض الناس، أنها إشارة تعبر عن عبدة الشيطان، و وجدنا انها كانت تستخدم في الديانة البوذية لإزالة الطاقة الشريرة و السلبية، فكان يعتقد بوذا أن هذه الحركة تطرد الشياطين من أي مكان، و في بعض الدول مثل البرازيل و كولومبيا و ايطاليا و البرتغال و اسبانيا، ترمز هذه الحركة لمعنى مختلف تماماً، و هو زوجة الشخص الغير وفية .


علامة النصر:
جاء اسم هذه العلامة من معناها الذي يستخدمه الناس للتعبير عنها، قد لا يحتاج البعض للتعبير عن الحرية بالكلام، و الإكتفاء بعمل هذه العلامة، فهي من أكثر العلامات المستخدمة في الثورات و الخطابات، و ترمز للسلام و النصر و الحرية، و نجد أن أصلها هو حرب بين فرنسا و إنجلترا، تسمى هذه الحرب بحرب المائة عام، عند وقوع بعض الإنجليز أسرى في يد الفرنسيين، كانوا يقومون بالسخرية منهم بعمل هذه الحركة، و هذه العلامة يختلف معناها عند السفر لدول معينة، فقد يكون معناها سيء جداً عند السفر، لدولة مثل انجلترا فهي تعني أنك تسب الشخص، ولا تعني أنك تعبر عن الحرية أو النصر .


المصافحة العادية:
هي أشهر أنواع إشارات اليد، و ترمز للسلام على شخص ما عند لقائه، فهي مشهورة بين الناس منذ زمن بعيد، و متداولة في الكثير من أنحاء العالم، و الأصل في حركة المصافحة، هي دولة اليونان و استخدامها للتأكد من عدم وجود سلاح مع الشخص، و ذلك عند طريق المصافحة العادية التي نستخدمها في وقتنا هذا، و رغم انتشار هذه الحركة في اللقاء بين الناس، و لكن تعتبر دولة روسيا المصافحة غير جيدة، و ذلك لاعتقادهم بأن هذا الشخص في انتظار مشكلة ستحدث له، و أنها لا تعطيه حظ جيد .

 

 

 

 

المرسال

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *