محجبات يتضامنّ مع ضحايا الإرهاب في لندن

محجبات يتضامنّ مع ضحايا الإرهاب في لندن

- ‎فيمغتربون حول العالم
0

في وقفة استمرت خمس دقائق، اصطفت مجموعة من المسلمات المحجبات على جسر ويستمنستر في لندن تضامنا مع ضحايا الهجوم الإرهابي الذي طال السابلة على الجسر.

قالت مجموعة المحجبات المتضامنة مع ضحايا الهجوم الإرهابي إنّهن ارتدين ملابس زرقاء تعبيرا عن الأمل، جرى العرض الذي استغرق خمس دقائق فيما كانت أجراس ساعة بيغ بين تعلن حلول الساعة الرابعة بعد الظهر. شارك في العرض أناس من خلفيات متباينة، وقالت فريحا خان الطبيبة البالغة من العمر 40 عاماً “شعورنا بما جرى في هذا المكان يوم الأربعاء كان طاغياً، فقد تداعت الى أذهاننا صور الناس العاديين الذين كانوا هنا ودهستهم السيارة، كل ذلك كان مؤثرا جداً”.

وشاركنها الوقفة نساء من الطائفة الأحمدية قلنّ إنهن أردن أن يعززن وقفة الإدانة للهجوم العنيف، فشاركن في العرض متحديات الإرهاب. ونقلت صحيفية ديلي ميل البريطانية عن سارا وسيم البالغة من العمر 57 عاما القول”حين يحدث هجوم في لندن، فهو هجوم يستهدفني شخصيا”. وجاءت وقفة التضامن إثر مقتل ثلاثة من السابلة كانوا يعبرون الجسر ودهسهم الإرهابي خالد مسعود.

فيما قالت عائشة مالك “إنه هجوم استهدفنا جميعا، الإسلام يدين العنف مهما كان نوعه، هذا أمر بغيض”، معتبرة أن حضور الناس لهذه الوقفة هو تعبير عن دعمهم للديمقراطية. ومضت عائشة البالغة من العمر 34 عاماً والأم لولدين الى القول” باعتباري مسلمة يكشف عني مظهري، رايت أنَ من المناسب إظهار التضامن مع القيم التي نحملها جميعا، وهي قيم التعددية والتنوع وما الى ذلك”.

اللندنية ماري بنيت قالت إنها شاركت في الوقفة للقيام بشيء مضيفة ” أنا هنا لأقول للجميع إننا نمضي بهدوء حيث نشاء ونفعل ما نشاء في لندن، إنها مدينتي، وهي مبادرة صغيرة فعلا، لكنّ الحياة هي مجموعة حركات صغيرة”.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *