كاظم الساهر القيصر الحكيم و القبطان فليتعلم منه النجوم

كاظم الساهر القيصر الحكيم و القبطان فليتعلم منه النجوم

- ‎فيالأخبار الفنية
0

رد الفنان العراقي كاظم الساهر على شائعة منعه من الغناء في دولة الكويت، معبراً عن سعادته وامتنانه لقيام جمهوره بالدفاع عنه ضد الشائعات التي تحاول النيل منه، والتشكيك في حبه لجمهوره الكويتي.

 

 

قال القيصر في تسجيل صوتي هادئ ويحمل الكثير من الاحترام لجمهوره ولذاته:

(جمهوري العزيز في وطننا العربي في العراق وفي الكويت، أود أن أقدم لكم شكري وامتناني على وقفتكم الرائعة والكبيرة في الدفاع عني ضد افتراءات وادعاءات كاذبة وسخيفة، قوبلت بالرفض من الشارع العراقي والكويتي).

القيصر كاظم الساهر
القيصر كاظم الساهر

تابع القيصر وهو يتحدث بثقة عالية قائلاً: (أنا يا أصدقائي كاظم هو نفسه الذي عرفتموه منذ سنين، لم أتغير ولا اهتمامات لديّ سوى الفن الجميل، ونشر المحبة والود والفرح والتسامح والسلام والصفاء بين الناس، ولا شأن لي بالسياسية من قريب أو بعيد . هذه الاتهامات مصدرها اشخاص قليلين عددهم لا يتجاوز عددهم اصابع اليد، استمروا في عملهم ضدي مستغلين ظروف الغزو على الكويت بدافع الغيرة والحقد والحسد، ولكن ادعوا لهم ان تستيقظ ضمائرهم وان يراجعوا انفسهم وان يخافوا الله).

أضاف وهو يطلب من جمهوره التوقف عن الدفاع عنه قائلاً: (أرجوا من جمهوري العزيز التوقف عن الرد على أي منتقد، نحن وطن عربي واحد وعائلة واحدة، نجتمع دائماً على المحبة والسلام واحترامنا لبعضنا).

اختتم القيصر رسالته بكلمات حب وتقدير لجمهوره فقال: (جمهوري العزيز في كل مكان، نحن نقابل تلك الهجمة والانتقادات من البعض وهم قلة، كما ذكرت بأخلاق عالية وراقية وبروح طيبة ونبتعد عن التشنج والشتائم، والكل أعزاء عندي، لدي جمهور كبير ورائع في الكويت وأقدر الألم الكبير الذي عاناه الشعب الكويتي، وهذا لا يقبل به الله ولا الشعب العراقي البريء، الذي لا ذنب له ودفع الثمن غالياً جداً من خلال سنوات الحصار والظلم والألم والمعاناة والحروب، سأبقى أغني للحب والسلام ولأني أحبكم أغني).

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *