عضو الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة: دير الزور “حصة أمريكا”

عضو الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة: دير الزور “حصة أمريكا”

- ‎فيعسكري
0

كشف عضو وفد الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة المقدم المنشق “محمد عبود” في تصريح لـ”زمان الوصل” عن تقديم خطط عسكرية ومشاريع متكاملة لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة الشرقية (دير الزور)، إلا أن الأمريكان لم يردوا على هذه الخطط، علما أنها كانت تشمل كل الجوانب السياسية والعسكرية.

 

 

وقال عبود، القائد السابق للجبهة الشرقية “إننا على تواصل دائم مع الجانب الأمريكي، وفي كل مرة يتم الحديث عن تحرير دير الزور من قبضة التنظيم، إلا انه لا يتم الاستمرار من الجانب الأمريكي، لاعتبارات ليست واضحة بالنسبة لنا”.

وأضاف “في إحدى الاجتماعات مع مسؤولين أمريكيين، وضعنا أمامهم الإمكانات البشرية وأعداد المقاتلين من المجالس العسكرية في دير الزور، وقلنا لهم إن كل الفصائل من دير الزور مستعدة في أي وقت لعمل عسكري منظم وأعداد كبيرة، لكن لم نرَ أي تجاوب أمريكي، لافتا إلى أن الوضع في دير الزور، خصوصا بالنسبة لقتال تنظيم “الدولة” يحتاج إلى استراتيجية دقيقة.

وقال عبود “يبدو أن المنطقة الشرقية عموما (دير الزور-الرقة-الحسكة) مناطق نفوذ أمريكية بحبتة، وهي إن صح التعبير (حصة أمريكا) من الصراع السوري”، إلا أنه رأى أن دير الزور –على وجه التحديد- يُراد لها أن تكون المرتع الوحيد لتنظيم “الدولة”.

ورفض قائد الجبهة الشرقية السابق، أي تعاون مع ميليشيا “قوات سوريا الديموقراطية” والقتال معها ضد تنظيم “الدولة”، لافتا إلى أن أهداف الميليشيا المدعومة من أمريكا لا تنسجم مع أهداف أبناء دير الزور، مؤكدا أن أبناء دير الزور قادرون على تحرير مدينتهم دون الحاجة لأي قوات من خارج المدينة، في حال توفر الدعم العسكري والإرادة الأمريكية.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *